أحلام عم سعيد

الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً على ما متعنا به من صحة ومعرفة وميزنا عن خلقه بالعقل والتفكير وبعثنا لنا محمد خير البرية صلوات الله عليه وسلامه ليعلمنا ويهدينا إلى طريق الحق والهداية وبعد:

عندما كتب أول قصة من هذه المجموعة القصصية والتي تحمل أسم أحلام عم سعيد عرضتها على الأصدقاء فقراؤها بتمعن وجذبتهم القصة وكانت أول قصة تكتب بهذه المجموعة هي قصة عم سعيد والحلم العجيب، وبعد ذلك كتبت القصة الثانية واتبعتها بالثالثة فوجدت منهم تفاعل مميز وكانوا يحضنوني على إخراج ما كتبته على شكل كتاب ليقرأه الجميع. وها هو اليوم كتاب مجموعة قصص أحلام عم سعيد بين يديكم، وعم سعيد هو شخصية خيالية تتلمس الواقع الذي نعيشه وتحلم بتعديل الواقع القاتم إلى واقع وردي جميل.

 عم سعيد هو رجل كبير بالسن لم ينل حظه من التعليم وهو موظف بسيط وبراتب بسيط جداً وبسبب التزامات الحياة اضحى مديوناً ومطالب من كل الجهات فراتبه أقساط بنك وفواتير كهرباء وماء وهاتف.

تعود عم سعيد أن يهرب من واقعه بالأحلام فهو يقظان يحلم وهو نائم يحلم وهو جالس يحلم وهو يعمل يحلم حتى بات الحلم حياته.

عم سعيد متزوج وزوجته كثيرة التشكي والتذمر وتضايقه كثيرا بكلامها وطلباتها ولم يشأ الرحمن العظيم أن يزيد في عذاب عم سعيد فجعل زوجته عقيم.

معاً… سوف نعيش أحلام عم سعيد ونغوص فيها بحلوها ومرها، وأتمنى أن تجذبكم تلك الأحلام وأن تستمتعوا بما دفعتموه لقاء هذه المجموعة القصصية.

ختاماً… لا يسعني عزيزي وعزيزتي إلا أن اشكركم على مشاركتكم لي في أفكاري ويسرني وبكل حب وترحاب أن استقبل آرائكم حول المجموعة من خلال وسائل التواصل الموجودة أسفل هذ المقدمة.

تواصل معي

7 + 15 =